مراعاة ظروف النزاع

إن تنفيذ مشروع للتوقي من التطرف العنيف أو مكافحته من شأنه أن يعرّضك، أو يعرّض مشروعك، أو مجتمعك للخطر. لقد أخطأت العديد من المشاريع ذات النوايا الحسنة التي تعالج قضايا حساسة مثل التطرف العنيف لأن تصاميمها لم تكن مراعية لظروف النزاع. إن تطبيق نهج مراعي لظروف النزاع يُعدّ خطوة حيوّية نحو الحد من أي عواقب غير مقصودة قد  تهدم أهدافك العامة وفرص تحقيقك للتأثير الإيجابي.

Title
ما هي مراعاة ظروف النزاع ؟

 لكل مشروع (سواء كان من مشاريع التنمية، أو المساعدة الإنسانية، أو بناء السلام) القدرة على دعم النزاع أو السلام لذا، لضمان مراعاة ظروف النزاع ، يتعين على المشاريع أن تتخذ الخطوات اللازمة لتوسيع تأثيرها الإيجابي والحد من تأثيرها السلبي. ويرد في الجدول أدناه تقديم "ما يجب القيام به" في مجال يراعي ظروف النزاع و"كيفيّة القيام بذلك"، كما لخصته منظمة تنبيه الدولية -International Alert:

"ما يجب القيام به" في مجال يراعي ظروف النزاع و"كيفيّة القيام بذلك"

ما الذي يجب القيام به

كيف يتمّ القيام بذلك

فهم السياق الذي تعمل فيه

إجراء تحليل للنزاع وتحديثه بانتظام
فهم التفاعل بين تدخلك والسياق ربط تحليل النزاع بدورة برمجة تدخلك
استخدام هذا الفهم لتجنب التأثيرات السلبية وزيادة التأثيرات الإيجابية إلى أقصى حد التخطيط لتدخلك وتنفيذه ومراقبته وتقييمه بطريقة حساسة للنزاع (بما في ذلك إعادة التصميم عند الضرورة).

 

Title
ما المقصود بعدم الحاق الضرر ؟

إن نهج عدم الحاق الضررهو نهج مراعي لظروف النزاع يناسب بشكل جيد المشاريع التي تعمل في هذه البيئات. يمكن دمج هذا النهج في معظم مراحل دورة المشروع. فالهدف ليس فقط ضمان عدم تسبب مشاريعك في تأجيج النزاع أو تعريض نفسك وموظفيك والمستفيدين من هذه المشاريع للخطر، بل ضمان قدرة مشروعك على تعزيز الروابط للتوقي من النزاعات العنيفة أو التطرف أيضاً.

إن جوهر إطار عمل "عدم الحاق الضرر " هو تحليل عوامل التقسيم وعوامل الاتصال التي تلحق الضرر بالعلاقات بين المجموعات أو تقوم ببنائها. تمثّل عوامل التقسيم مصادر للتوتر، أو انعدام الثقة، أو الشكوك في مجتمع كان قد شهد في الماضي نزاعا بين مجموعات أو هو مهدّد بذلك في المستقبل. فهي بذلك تمنع قيام العلاقات الإيجابية. أما عوامل الاتصال فهي مصادر التماسك والثقة في المجتمع. وهي تبيّن قدرات الناس محليّا على إحلال السلام، كما أنها تساعد على إقامة علاقات إيجابية بين مختلف الأشخاص.

list
Details
الأداة المميزة

Dividers and Connectors Tool

 الوحدة التدريبية لورشة عمل ‘’مبدأ عدم الحاق الضرر’’ التابعة لمشاريع التعلم التشاركي CDA

Title
نظرة عامة على الأداة
الاعتبارات الرئيسية
  •   لا يمكن أن يكون الأشخاص عوامل تقسيم أو عوامل ربط  . ولئن كان لدى البعض مصلحة في الحرب و يمكنهم الاستفادة من النزاعات، فإن ما يقوله ويفعله الناس لبعضهم البعض هو الذي يمثّل عوامل التقسيم وعوامل الربط  .
  •   إن الناس ليسوا بالضرورة طيبين أو سيئين, إنّما أفعالهم هي التي قد تكون إيجابية أو سلبية.
  •   ليست كل عوامل الربط  إيجابيّة. في بعض الأحيان تكون العوامل التي تربط الناس عبر مختلف خطوط النزاع هي المصاعب، الصدمات أو التمييز. وعلى الرغم من أننا قد لا نسعى إلى دعم هذه العوامل من خلال أنشطة المشروع، إلا أنه يمكنها أحيانًا من تسوية الخلافات وخلق فرص للتعاون.

  إن كلمة " SAVES" هي اختصار يمثل الفئات الخمس الرئيسية لتحليل عوامل التقسيم وعوامل الربط  . والفئات الخمس هي:

S
Details
الأنظمة والمؤسسات:

الهياكل الرسمية وغير الرسمية التي تجمع الناس او تفرق بينهم

A,
Details
المواقف والأفعال:

الأشياء التي يقولها الناس ويفعلها والتي تقسم أو تربط بينهم.

V,
Details
القيم والمصالح:

الأشياء التي يؤمن بها الناس و يعطونها الأولوية والتي تقسّم الناس أو تربط بينهم.

E,
Details
التجارب:

ذكريات الأحداث التاريخية أو الأخيرة التي تقسم أو تربط بينهم.

S,
Details
الرموز والمناسبات:

الصورأوالأحداث العامة التي تقسم أو تربط بينهم.

Title
ما هي الدروس الكونية التي يجب أن نستخلصها من مبدأ عدم الحاق الضرر؟

 الدروس الستّة لمبدأ عدم الحاق الضرر

كان مشروع "مبدأ عدم الحاق الضرر" عبارة عن جهد تعلمي تشاركي تقوده مشاريع التعلم التشاركي CDA. وقد تقاسم الآلاف من العاملين في مجال المساعدات، والمانحون، والمجتمعات خبراتهم في مجال المساعدات في سياق النزاع. واستنادا إلى الخبرة الجماعية، تمّ اعتبار الدروس الستة التالية دروسا كونية:

1
Details
عندما يدخل مشروع من أي نوع سياقا ما، فإنّه يصبح جزءاً من ذلك السياق.
  •   لا ينظر الناس إلى أي مشروع في سياق ما على أنه مشروع محايد.
2
Details
تتميز جميع السياقات بعوامل التقسيم وعوامل الاتصال.
  •   يمكننا تحليل سياق ما بناءً على عوامل التقسيم وعوامل الربط  .
  •   الأفضل هو إجراء هذا التحليل عن طريق الفرق.
  •   يحتاج هذا المشروع إلى أن يكون بشكل دوري، وأن يتم وفقاً لجدول زمني منتظم.
3
Details
ستتفاعل كل المشاريع مع كل من عوامل التقسيم وعوامل الربط ، الأمر الذي يجعلها أفضل أو أسوأ.
4
Details
تتفاعل المشاريع مع عوامل التقسيم وعوامل الربط من خلال إجراءاتها التنظيمية وسلوكيات الموظفين.
  •   تتألف كل المشاريع من الإجراءات والسلوكيات.
  •   تعكس الإجراءات الإمكانيات التي تجلبها منظمة ما إلى سياق ما.
  •   يتمّ إدخال السلوكيات من قبل الأشخاص الذين يجلبون الإمكانيات.
5
Details
يكمن تأثير المشروع في تفاصيله.
  •   من الممكن فهم التأثير من خلال النظر إلى التفاصيل عوض التركيز على الكل.
  •   من خلال تحليل تفاصيل تدخل ما، نستطيع أن نحدد كيفيّة تأثير الإجراءات والسلوكيات على السياق.
6
Details
هناك دائما خيارات متاحة.
  •   تنبثق الخيارات من خلال فهم أفعالنا وسلوكياتنا.
  •   يتم تقديم الخيارات بشكل أفضل من خلال فرق العمل.
Title
كيفية تطبيق نهج مراعاة ظروف النزاع

 يعد النهج المراعي لظروف النزاع نهجا قيّما خلال كل مرحلة من دورة المشروع (التقييم، والتصميم، والتنفيذ، المتابعة والتقييم، والتعلم). قم باستخدام إطار عمل مبدأ عدم الحاق الضرر أثناء مرحلة التقييم لتحديد عوامل الربط  وعوامل التقسيم،  أثناء مرحلة التصميم لتحديد التأثيرات السلبية المحتملة أو نقاط الدخول المحتملة لأنشطة المشروع، أثناء التنفيذ لتقييم وفهم عوامل التقسيم وعوامل الاتصال وكيفية تفاعلها مع مشروعك بشكل منتظم. وأخيراً، قم بتطبيق الإطار عند المتابعة والتقييم والتعلم من مشروعك للتثبت من مدى تسبّب المشروع في تأثيرات سلبية غير مقصودة.

 للشروع في تقييم عوامل التقسيم وعوامل الربط ، نوصي باتباع إطار العمل في ورقتي العمل هاتين.

Title
time
ورقة عمل عوامل التقسيم وعوامل الربط
photo
Details

  ورقة عمل تقييم عوامل التقسيم وعوامل الربط 

  توفر ورقة العمل هذه إطار عمل شامل لتحليل عوامل التقسيم وعوامل الربط  في سياق مشروعك وفقًا لإطار عمل SAVES.

photo
Details

   ورقة عمل تقييم سريع لعوامل التقسيم وعوامل الربط 

  ستساعدك ورقة العمل هذه على مراجعة هذا التمرين التحليلي بدقة. ولا يزال بإمكانك استخدام ورقة العمل 2 لتسجيل إجاباتك.

بعد استخدام أوراق العمل أعلاه لتحديد أكثر عوامل التقسيم وعوامل الاتصال صلة في سياق مشروعك، فكّر في الأسئلة التالية في مرحلة التصميم:

  •   كيف يمكن تغيير عوامل التقسيم أو عوامل الربط  هذه ؟ بعبارة أخرى، ما الأفكار التي يجب أن تقلل/تمنع عوامل التقسيم والأفكار لزيادة/دعم عوامل الاتصال؟
  •   ما الذي يمكن لفريقك فعله لتحقيق تأثير إيجابي؟ ما الذي أنت بصدد القيام به ويمكن أن يكون له تأثير سلبيّ؟ لماذا يحدث هذا التأثير السلبي؟ ما الذي يمكنك استبداله لتغيير التأثير؟ سيساعد فهم الإجراءات والسلوكيات على تقديم معلومات حول استراتيجيتك في التنفيذ (التي تمت مناقشتها بشكل أكبر في وحدة التنفيذ).
  •   ما هي الخيارات والفرص المرتبطة بالمؤشرات التي وضعتها في الخطوة الثانية أثناء تقييم عوامل التقسيم وعوامل الربط  في وحدة التقييم؟
  •   كيف ستراقب التغييرات التي يسببها مشروعك؟ سيساعدك ذلك في الحصول على معلومات تساعدك على وضع استراتيجية المتابعة والتقييم (التي تمت مناقشتها بشكل أكبر في وحدة المتابعة والتقييم).
  •   إذا لم يحدث تغيير، فهل لديك خيار آخر؟ هل لديك عملية تمكّنك من معرفة السبب وراء عدم تحقيق التغيير للأثر المتوقّع ؟ سيقدّم لك ذلك معلومات مفيدة لخطة التعلم الخاصة بك (التي تمت مناقشتها بشكل أكبر في وحدة التعلّم).
Title
doc
تمرين ترتيب أولويات عوامل التقسيم وعوامل الربط
photo
Details

   ورقة عمل ترتيب أولويات عوامل التقسيم وعوامل الربط 

  ستوجهك ورقة العمل هذه خلال هذا التمرين

 بالإضافة إلى هذه التمارين العملية، يقدم ائتلاف مراعاة ظروف النزاع نظرة عامة مفيدة حول كيفية التفكير في دمج مراعاة ظروف النزاع في جميع جوانب إجراءات التشغيل والبرمجة في منظمتك. وهي مضمنة في دليل كيفيّة التوجيه إلى مراعاة ظروف النزاع .

يمكن أن يكون هذا الدليل مفيدًا في تقييم النهج الذي تتبعه منظمتك في التعامل مع مراعاة ظروف النزاع وفي تحديد المجالات المحتملة للتحسين.

للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية إجراء تقييم للقدرة على مراعاة ظروف النزاع، عد إلى الأداة أدناه.

Title
doc
تقييم القدرة على مراعاة ظروف النزاع
Worksheet
Details

 ورقة عمل تقييم القدرة على مراعاة ظروف النزاع

 ستوجّهك ورقة العمل هذه خلال هذا التمرين

Title
المصادر

كيفية التوجيه نحو مراعاة ظروف النزاع 

ائتلاف الحساسيّة للنزاع

ملاحظة إرشادية حول عدم إلحاق الظرر والمخاطر 

أداة مشاريع التعلم التشاركي لمبدأ عدم الحاق الضرر

ملاحظة إرشادية حول عدم إلحاق الظرر لعام 2010: استخدام عوامل الرابط والتقسيم 

أداة مشاريع التعلم التشاركي لمبدأ عدم الحاق الضرر